إقرأ المزيد


11 مليار دولار حجم التبادل التجاري بين (إسرائيل) والصين

القدس المحتلة - الأناضول

قدرت حكومة الاحتلال الإسرائيلية، حجم التبادل التجاري بينها وبين الصين، بنحو 11 مليار دولار.

وقال مكتب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، في تصريح مكتوب، بمناسبة مرور 25 عاما على بدء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، إن حجم التبادل ارتفع من 50 مليون دولار، (عند بدء إقامة العلاقات) إلى 11 مليار دولار.

وذكر أن صادرات (إسرائيل) إلى الصين تقدر بـ 3 مليارات دولار.

ولفت في هذا الصدد، إلى أن الصين، هي "ثالث أكبر شريك تجاري لـ(إسرائيل)، وأكبر شريك في آسيا".

وأضاف:" حوالي ثلث الاستثمارات الأجنبية في صناعة الهاي-تك الإسرائيلية يأتي من الصين ومن هونغ كونغ"، دون الكشف عن حجم هذه الاستثمارات.

ومن جهتها، توقعت وزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلية في تصريح مكتوب أن تزيد اتفاقية التجارة الحرة، التي أُعلن عن بدء المحادثات بشأنها منذ فترة قصيرة، هذه الأرقام وترفعها.

وفي هذا الصدد قال رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو:" يجب الإدراك بأنه قبل عشرات السنين كانت (إسرائيل) تقيم علاقات مع الولايات المتحدة وأوروبا فقط، لقد اخترقنا المنطقة المحيطة بنا في إطار سياسة واضحة جدا، لا تتطرق فقط إلى البعد الدبلوماسي بل أيضا إلى البعد الأمني وإلى البعد التكنولوجي الذي يغير العالم".

وأضاف نتنياهو في نص تصريح أدلى به في اجتماع حكومة الاحتلال، أمس:" هذا يعطينا القدرة على انتهاج دبلوماسية تكنولوجية، الاستثمارات الصينية بـ(إسرائيل) والتجارة الإسرائيلية مع الصين مبنيتان على استغلال الميزات التكنولوجية وهذا ما يجعلنا لاعبا ملحوظا على الساحة الدولية رغم حجمنا الصغير".

وأقامت الصين علاقات دبلوماسية مع (إسرائيل) في يناير/ كانون الثاني من العام 1992.