إقرأ المزيد


​10 خطوات للتحدث بلباقة

خاص - فلسطين

قال تعالى: "وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ"، يقول النابلسي في تفسير هذه الآية "لو كان الإنسان متمكنًا من علمه، متبحرًا في ثقافته، لكنه فظٌ غليظ القلب، فإنّ الناس يجفونه، ويصدُّون عنه ويتركون علمه"، فمفتاح القلوب هو لين الجانب وحسن الخلق ولباقة الكلام، والمقصود بلباقة الكلام هو التحدث مع الآخرين بالأسلوب الذي يرفع من شأنهم، ولا يستفزهم أو يحزنهم أو يثير القلق في نفوسهم..

مدرب التنمية البشرية محمد اللقطة يتحدث عن خطوات وطرق لاكتساب مهارة لباقة الحديث، قال: إن "اللباقة فطرة في الأشخاص الذين يتميزون بالذكاء العاطفي والاجتماعي".

ولكن لا شك أنه يمكن لمن لم تنشأ اللباقة معه بالفطرة أن يكتسبها كأي مهارة حياتية بالتدريب والتعلم، ولذا يحدد اللقطة 10 طرق فعالة لاكتساب مهارة لباقة الحديث:

1. الاحترام:

الانطباع الأول الذي تتركه عنك يعكس بالغالب شخصيتك، وأفضل طريقة لترك الانطباع الجيد احترام كل من تخاطب، سواء تعرفه أو لا تعرفه.

2. السجية:

كلما كنت مؤدبًا وعلى سجيتك وطبيعتك في الحوار، كلما كان حضورك أكثر، فالتكلف والتصنع يضيع روح المحبة وينفر الآخرين منك.

3. الصدق:

" نما يكذب الكاذب من مهانة نفسه عليه"، فكل عزيز كريم لا يكذب؛ وكلما تحريت الصدق في حديثك كلما زاد احترام الناس وتقديرهم لعلاقتهم بك.

4. التذكر:

أسماء الناس رمز عزتهم، كلما تذكرتها في خطابك معهم كلما حظيت بمحبة قلوبهم.

5. التفهم:

التماس الأعذار للناس وتفهم مواقفهم يسحر قلوبهم، ويزيد هيبتك في عيونهم.

6. الحِلم:

الحلم صفة الله وخُلق الأنبياء، والصفة التي يحبها الله في عباده، فمن غرس شجرة الحلم حصد ثمرة السلم، والصبر على الناس وتقديم النصح لهم والعفو عنهم يورث محبتك عند خيارهم ويسلمك من شرارهم.

7. الاستماع:

قيل أن "السماع أصل العقل وأساسه ورائده وجليسه ووزيره"، فحسن الاستماع مقوم أساسي في فهم التوجيهات، وعليه تبنى المواقف والأفعال، فاحرص أن تكون مستمعًا جيدًا.

8. الابتسامة:

قيل أن "البشاشة مصيدة المودة"، فالتبسم بوجه الناس صدقة تؤجر عليها، لأن الابتسامة تشعرهم بالاطمئنان، وتعزز الحضور وتحسن التفاعل بينك وبينهم.

9. الاعتذار:

الاعتذار عن الخطأ من شيم كبار النفوس، ولا يُعد ضعفًا بل هو عين القوة؛ به يُمنح الحب وصفاء الجانب، وحسن المعشر بين الناس.

10. التقدير:

"أنزلوا الناس منازلهم" فالتحدث مع الآخرين بحفظ منزلتهم وقدرهم ومستواهم يرقق القلب ويرفع القدر ويجعل لك رصيد محبة واحترام عند الناس.

مواضيع متعلقة: